احكى يا شهرزاد
اهلا نورتم شاركو معنا فى منتدى احكى ياشهرزاد

احكى يا شهرزاد

منتدى خاص بالمرأة العربية وكل ما يخصها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التصوير وحرمانيته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لينة سامي
عضوجديد
عضوجديد


عدد المساهمات : 41
نقاط : 64
تاريخ التسجيل : 08/12/2009


مُساهمةموضوع: التصوير وحرمانيته   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 7:05 am



أود أن أتكلم عن موضوع شديد الأهميه كثير من الناس لا يعلمون عنه شئ فأنتبهوا
وهو
حرمة التصوير وصناعة التماثيل:جاءت الأحاديث الصحيحه الصريحه بالنهى عن
صناعة التماثيل وعن تصوير ما فيه روح سواء أكان إنساناً أم حيواناً أم طيراً
أما
ما لا روح فيه كالأشجار والأزهار ونحوها فإنه يجوز تصويره
1-فعن ابن عباس
قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من صور صوره فى الدنيا كلف يوم القيامه إن
ينفخ فيها الروح وليس بنافخً)
أخرجه البخارى
2-وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم
(إن من أشد الناس عذاباً يوم القيامه الذين يصورون هذه الصور)
والنهى عن وضع الصور فى
البيت:وروى رسول الله صلى الله عليه وسلم(إن الملائكه لا تدخل بيتاً فيه تماثيل)
رواه البخارى والمسلم
فارجوا منكم أن تبعدوا وتحذروا من الصور والتصوير المحرمه
شرعاً
وأرجوا أن أكون قد قدمت معلومه مفيده وأن تعملوا بها من أجل سلامتكم من
عقاب الله عز وجل
وأعملوا ليوم لا ينفع فيه ندم ولا يوجد فيه رجعه
فأنتبهوا
والله يتقبل منى ومنكم صالح الأعمال إن شاء الله

فتوي للسيخ أبن باز ::
فينا من يحب فن الرسم وهو يرسم مراراً، فنريد –أيضاً- معرفة موقف الإسلام من الرسم، وكذلك من الألعاب الرياضية، وخاصة كرة القدم؟

الرسم
له معنيان: أحدهما: رسم الصور ذوات الأرواح، هذا جاءت السنة بتحريمه, فلا
يجوز الرسم الذي هو رسم ذوات الأرواح لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في
الحديث الصحيح: (كل مصور في النار), وقوله -صلى الله عليه وسلم-: ( أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون، الذين يضاهئون في خلق الله), ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: (إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، فيقال: أحيوا ما خلقتم)؛
ولأنه -صلى الله عليه وسلم- لعن آكل الربا وموكله ولعن المصور، فدل ذلك
على تحريم التصوير، وفسر العلماء ذلك بأنه تصوير ذوات الأرواح من الدواب
والإنسان والطيور. أما رسم ما لا روح فيه وهو المعنى الثاني فهذا لا حرج
فيه كرسم الجبل والشجر والطائرة والسيارة وأشباه ذلك هذا لا حرج فيه عند
أهل العلم، ويستثنى من الرسم المحرم ما تدعو الضرورة إليه مثل رسم صور
المجرمين حتى يُحذروا وحتى يُمسكوا أو صور صاحب ــ التي لا بد منها ولا
يستطيع أن الحصول عليها إلا بذلك فهو معذور؛ لأنه بحاجة إلى ــ وهكذا ما
تدعو الضرورة إليه. فإذا رأى ولي الأمر أن هذا الشيء تدعو الضرورة إلى
تصويره لخطورته ولقصد سلامة المسلمين من شره حتى يعرف, أو لأسباب أخرى فلا
بأس، قال الله -عز وجل-: ((وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ))(119) سورة الأنعام.

وفتوي أخري
يسأل
عن حكم العمل في التماثيل والصور والتحف، حيث أن هذا هو عملي منذ فترة،
وهذه التماثيل تشتمل صور حيوانات, وطيور وأشخاص على أحجامٍ مختلفة، ولكن
ليست على حجمها أو شكلها الطبيعي أفيدوني جزاكم الله خيراً عن الحكم في
هذا، وإذا كانت محرمةً صناعتها فما الحكم في الأموال التي اكتسبتها في
الفترة الماضية، علماً بأن هذه الأشياء تستخدم للزينة فقط؟

عمل الصور لا يجوز، ذوات الأرواح، الرسول - صلى الله عليه وسلم- لعن المصورين، وقال: (إنهما أشد الناس عذاباً يوم القيامة)، فلا يجوز لك يا أخي التصوير لا للحيوانات الماشية على أرجلها غير الطائرة، ولا الطيور بل التمس سلعة أخرى، ((وَمَنْ
يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً(الطلاق: من الآية2) ، وَمَنْ
يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً))
(الطلاق: من
الآية4)، وقد ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال أنه - صلى الله عليه
وسلم - : (لعن آكل الربا وموكله، ولعن الواشمة والمستوشمة, ولعن المصور)،
وقال- عليه الصلاة والسلام-: (إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة لما
رأى عند عائشة ستراً فيه تصاوير، هتكه وغضب- عليه الصلاة والسلام-, وقال: (إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)،
فالواجب عليك يا أخي الحذر من هذا العمل، أما الأحساب الماضية إذا كنت
جاهلاً فنرجو أن يعفو الله عنك إذا تبت من ذلك نرجوا أن يعفوا الله عنك،
وإذا تصدقت بها أو بشيءٍ منها كان حسناً، أما إن كنت تعلم ذلك ولكن تساهلت
فينبغي الصدقة بذلك، ينبغي أن تتصدق بها على الفقراء أو تصرف في أعمالٍ
خيرية، كعمارة دورات المياه، وما أشبه ذلك مما ينفع المسلمين، وإصلاح
الطرقات وأشبه ذلك مما ينفع المسلمين، أو تعطيها الفقراء، أما إذا كنت
جاهلاً فإنك تتوب إلى الله وتستغفره, وتترك العمل في المستقبل، ونرجوا أن
لا يكون عليك شيء لقول الله - سبحانه وتعالى – في المرابين: ((فَمَن
جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ
إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا
خَالِدُونَ ))
(275) سورة البقرة، هكذا قال في المرابي - سبحانه
وتعالى -، فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا
سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ , فالإنسان إذا عمل ما لا يجوز جهلاً منه،
ثم جاءه موعظةٌ من ربه فانتهى وتاب فله ما سلف يعفوا الله عما سلف-سبحانه
وتعالى -.

وفتوي أخري
يوجد لي بلوزة اشتريتها قبل أن أعلم أن الصور حرام، وعليها صورة، وأريد أن أتلفها ولكنها غالية، ماذا أفعل؟

بالإمكان
أن يزال رأس الصورة بشيء من الصبغ أو الخياطة حتى يزول الرأس، فإذا زال
الرأس بأي شيء من خياطة أو رقعة أو صبغ من الأصباغ فلا حرج في بقاء بقية
الجسم. يعني لو نسجت على رأس الصورة صورة شجرة أو ما أشبه ذلك؟ الشيخ: كفى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دلوعة شهرزاد
مشرفة القسم العام
مشرفة القسم العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 418
نقاط : 668
تاريخ التسجيل : 03/09/2009
العمل/الترفيه : طالبة جامعة
المزاج : رومانسى جدااااااااا
مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: التصوير وحرمانيته   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 8:06 am

احسن موضوع وانا هشيل الصورة
شكرا على الاستفادة

_________________


summer
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التصوير وحرمانيته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احكى يا شهرزاد :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى االاسلامى-
انتقل الى: